نظرة عامة عن المركز

المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية (SCISP) جزء من المنظومة الحكومية، ويتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة، ويرتبط تنظيميًا بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وقد تأسس وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم (127)، وتاريخ 3 ربيع أول 1439هـ (21 نوفمبر 2017م)؛ لهدف تحقيق الانسجام وتوحيد جميع جهود المملكة في شأن شراكاتها الاستراتيجية الدولية مع دول العالم، بما يُسهم في بناء تلك الشراكات الاستراتيجية، وتطويرها، وتعميقها، وتنسيق برامجها، ومتابعتها مع الجهات المعنية. فالشراكات الاستراتيجية واحدة من أهم ركائز بناء العلاقات وصياغة التحالفات وتنميتها بين الدول؛ لأنها تُحقق المنفعة المتبادلة، وتُسهم في تعزيز التعاون والاهتمام المشترك، فضلًا عن دورها المحوري في توحيد المواقف الثنائية بين الدول بناءً على تقاطع المصالح، سواءً الاقتصادية، أو الثقافية، أو السياسية، ما يعزز حضورها الدولي ومكانتها العالمية.
وقد تجذرت الشراكات كنهج راسخ ومبدأ رئيس للمملكة العربية السعودية خلال مسيرتها الحضارية وتجربتها التاريخية منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود (طيب الله ثراه) وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود (يحفظه الله). بناءً على قرار تنظيم المركز فإن لديه 15 اختصاصًا، من أبرزها: العمل والتنسيق مع القطاعين العام والخاص، ووضع المعايير والخطط لتحديد دول الشراكات، وإجراء الدراسات لتأسيس شراكات استراتيجية، ومن ثم تفعيلها ومتابعة نتائجها ودعم تطوير الاتفاقيات المتعلقة بها. وكذلك دراسة وتقييم الفرص لتلك الشراكات التي تحقق أهداف مشتركة بين المملكة ودول العالم. ولأن الشراكات تتطلب التواصل المستمر، فإن من مهام المركز تحديد الأهداف المرجوة من الزيارات الرسمية وتنسيق برامجها. كما أن المركز يقوم بتنظيم الندوات وورش العمل المختلفة لمواءمة الأهداف المشتركة بين المملكة والدول الأخرى، وكذلك تنظيم المنتديات لتكون منصات لاستعراض فرص الشراكة وتطويرها ومناقشة سبل تعزيز تلك الشراكات. وغير ذلك من مهام ومسؤوليات تدخل في صميم اختصاصات المركز.

في ضوء هذه الاختصاصات يقدم المركز مجموعة من الخدمات، وهي على مسارين، الأول تطوير استراتيجيات علاقة المملكة بدول الشراكات بالتعاون مع الجهات، وينضوي تحت ذلك؛ إعداد تقارير تفصيلية ومعمقة عن دول الشراكات، وتنظيم ندوات وورش عمل في المملكة ودول الشراكة وإعداد خطط العمل. المسار الآخر يتعلق بالمتابعة والتمكين للشراكات الاستراتيجية، وينضوي تحته تنظيم منتديات الشراكات، وتطوير محافظ الفرص مع دول الشراكة، وإعداد وتنسيق برامج الزيارات الرسمية، ومتابعة مذكرات التفاهم والاتفاقيات مع دول الشراكات، وإدارة علاقة المملكة بالمنتدى الاقتصادي العالمي. للمركز رؤية نابعة من طبيعة دوره في منظومة العمل الحكومي، وهي أن يكون داعمًا رئيسًا ومحفزًا لمساعي المملكة الاستراتيجية في بناء شراكات عالمية تتسم بالاستمرارية والمنفعة المتبادلة بين الشركاء. أما رسالته فتتمثل في توحيد جهود المملكة في مجال شراكاتها الاستراتيجية الدولية مع الدول المستهدفة بالشراكة، بما يسهم في بناء تلك الشراكات، وتطويرها، وتعزيزها، وتنسيق برامجها، ومتابعتها مع الجهات ذات الصلة.
خلال مسيرة المركز منذ تأسيسه؛ حقق عددًا من الإنجازات التي أسهمت في تعميق الشراكات الاستراتيجية للمملكة، كإعداد ملفات الزيارات الرسمية المتضمنة موضوعاتها بين قادة المملكة وقادة الدول الأخرى. كذلك قام المركز بتأسيس وإدارة علاقة المملكة بالمنتدى الاقتصادي العالمي، والتحضير والتنفيذ لمشاركة المملكة في الاجتماع السنوي للمنتدى بدافوس للأعوام 2018م و2019م، و2020م، إضافةً إلى متابعة وتفعيل عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في إطار الشراكات الاستراتيجية الدولية. كما نفّذ المركز عدد من المنتديات داخل المملكة وخارجها.


Image

© جميع الحقوق محفوظة للمركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية 2022