نظم المركز المعرض السعودي الصيني لتوظيف السعوديين 2019م

29/09/2019

Responsive image

نظّم المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية "المعرض السعودي الصيني للتوظيف 2019م"، في نسخته الثانية، بالتعاون مع وزارتي التعليم والعمل والتنمية الاجتماعية وسفارة جمهورية الصين الشعبية، ومؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك)، ومكتب الاتصالات للشركات الصينية العاملة بالمملكة، وذلك يوم الأحد 30 المحرم 1441هـ الموافق 29 سبتمبر 2019م، باستضافة جامعة الأمير سلطان بالرياض. يهدف المعرض السعودي الصيني للتوظيف إلى اطلاع الشباب السعودي من خريجي وخريجات الجامعات الصينية على فرص العمل المتاحة بالشركات الصينية العاملة في المملكة ضمن إطار الشراكة السعودية الصينية المتنامية، في ظل العلاقات السعودية الصينية؛ لأجل المساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، من خلال إيجاد فرص عمل.

وكذلك الاستغلال الأمثل لقدرات الخريجين والخريجات السعوديين من الجامعات الصينية للعمل في الشركات الصينية بالمملكة؛ حيث يشكل إتقان اللغة الصينية ومعرفة الثقافة الصينية عوامل قوة لدى الخريجين للانخراط في بيئات العمل مع الصينيين، لاكتساب المعرفة والمهارات والخبرات الصينية ونقلها مستقبلًا. كما يهدف المعرض إلى التعريف بالشركات الصينية العاملة في المملكة، وفتح مجالات وأفاق جديدة لها. إضافةً إلى تشجيعها للمساهمة في التوطين والاستدامة.

افتتح المعرض معالي الدكتور فيصل بن حمد الصقير الرئيس التنفيذي للمركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، والسيد تشن وي تشينغ سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة، بحضور سعادة الدكتور أحمد بن صالح اليماني مدير جامعة الأمير سلطان، والسيد يين ليجون نائب السفير الصيني، وسعادة الأستاذ غازي الشهراني وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتوطين، وسعادة الأستاذ فهد بن سليمان البداح الوكيل المساعد لتنمية فرص العمل بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وسعادة الدكتور علي المجول مدير عام شؤون الابتعاث بوزارة التعليم، والسيد لي شيهونغ رئيس مكتب الاتصالات للشركات الصينية، وعدد من مسؤولي وزارتي التعليم والعمل والتنمية الاجتماعية، وأكثر من 800 خريج وخريجة من الجامعات الصينية، تسابقوا على أكثر من 250 وظيفة متاحة، توفرها أكثر من 14 شركة صينية مشاركة.

تضمنت الفعاليات المصاحبة للمعرض عدداً من البرامج التي قدمتها مؤسسة (مسك) الخيرية؛ لهدف تطوير قدرات الباحثين والباحثات عن فرص العمل على اختيار الوسائل والأدوات المناسبة، التي تعينهم على الوصول إلى تلك الفرص الوظيفية، التي يطمحون إليها.

الجدير بالذكر أن هذا المعرض الرائد يُعد من مبادرات المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، الرامية إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بين المملكة وجمهورية الصين الشعبية؛ للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة ٢٠٣٠ ومبادراتها، ومنها إيجاد الفرص الوظيفية المناسبة للشباب السعودي لما تمثله الصين من ثقل سياسي واقتصادي عالمي؛ حيث ستتيح هذه المبادرة الفرصة للشركات الصينية في اختيار الكوادر السعودية المؤهلة، التي تتناسب مع أنشطة هذه الشركات، كما ستتيح للطلاب الفرصة لاستثمار خبراتهم بالمجتمع واللغة والثقافة الصينية لمد جسر التواصل الثقافي بين البلدين، ونقل صورة مشرفة للشباب السعودي في ميادين العمل.