عن المركز
نشأة المركز

تتمتع المملكة بمكانة عالمية مرموقة وريادة إقليمية معتبرة، وثقل اقتصادي مهم على الصعيد الدولي، فهي لاعب رئيس بأسواق الطاقة العالمية، وعضو في مجموعة العشرين؛ لذا تلعب دورًا محوريًا وفاعلًا على مستوى المنطقة والعالم، إلى جانب امتلاكها حزمة من التحالفات الراسخة، وشبكة من العلاقات الدولية القوية.

هذه التحالفات والعلاقات تشكّلت عبر المسيرة التاريخية للمملكة منذ توحيدها على يد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود (طيب الله ثراه)، الذي استثمر مبدأ الشراكة داخليًا وخارجيًا، من خلال توحيد القبائل وتوطين البادية، وأيضًا تقديم المملكة على المشهد العالمي كحليف استراتيجي موثوق لأهم دول العالم والمنطقة. هذا النهج الرشيد في إطار البعد التاريخي تتبناه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (يحفظه الله) في ترسيخ علاقات المملكة وتحالفاتها عبر الشراكات الاستراتيجية. من هنا بدأت فكرة المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، حيث تأسس باسم "مكتب الشراكات الاستراتيجية"، تحت إشراف شركة أرامكو السعودية في 19 أبريل 2016م. ثم صدر أمر سام لاستكمال ما يلزم لتوسيع مهام المكتب واعتباره جهة ذات صفة مستقلة في 11 فبراير 2017م.

وفي العام 2017م (1439هـ)؛ صدر قرار مجلس الوزراء رقم (127)، وتاريخ 3 ربيع أول 1439هـ (21 نوفمبر 2017م)؛ القاضي بالموافقة على تنظيم المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، ويرتبط تنظيميًا بمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ويتمتع بالشخصية الاعتبارية المستقلة.

  للاطلاع على قرار تنظيم المركز

 

 

اختصاصات المركز

١

العمل والتنسيق

العمل والتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة في كل ما يلزم لتطوير وتوثيق الشراكات الإستراتيجية الدولية في جميع المجالات.

٢

وضع المعايير

إجراء الدراسات ووضع المعايير التي تساعد في تحديد الدول التي يُقترح بأن يربطها بالمملكة علاقات شراكة إستراتيجية.

٣

إجراء الدراسات

إجراء الدراسات اللازمة في شأن تأسيس شراكات إستراتيجية دولية تعظم المصالح المشتركة مع كل دولة من دول الشراكات الإستراتيجية، واقتراح الخطط والبرامج اللازمة لذلك.

٤

التفعيل والمتابعة

تفعيل ومتابعة نتائج الشراكات التي تعقدها المملكة مع دول الشراكات الإستراتيجية، ودعم تطوير فرص الشراكات والاتفاقيات والمبادرات الدولية، واقتراح الآليات المناسبة لتعزيز عوائدها.

٥

خطط العمل

وضع خطة عمل متكاملة لعلاقات المملكة مع دول الشراكات الإستراتيجية.

٦

دراسة الفرص

دراسة فرص الشراكات الإستراتيجية الدولية، وتحديدها، وتقويمها، مع كل دولة من دول الشراكات الإستراتيجية، ومدى توافقها مع رؤية المملكة وبرامجها التنفيذية، وتحديد الأهداف منها كل خمس سنوات ومدى تأثيرها الاقتصادي على كل من المملكة ودول الشراكات الإستراتيجية.

٧

اعداد البحوث والدراسات

إعداد الدراسات والبحوث وجمع المعلومات عن حجم الاستثمار المتوقع والمتاح لكل قطاع في المملكة تتضمن عدد الشركات والفرص والمبالغ المالية ومتابعة تطوراتها والخطط اللازمة لتحقيقها.

٨

اقتراح عوامل التمكين الاستثمارية المختلفة

اقتراح عوامل التمكين الاستثمارية المختلفة، والسعي إلى اتخاذ كل ما يلزم حيال إصدار الأدوات النظامية اللازمة لدعم توفير بيئة استثمارية جاذبة في المملكة، ومتابعة تنفيذها، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

٩

دراسة واقتراح الخطط والبرامج التعريفية

دراسة واقتراح الخطط والبرامج التعريفية والثقافية والاجتماعية وغيرها- بالتنسيق مع الجهات المعنية- لغرض تصحيح وتحسين الانطباع عن المملكة لدى دول الشراكات الإستراتيجية.

١٠

تنسيق برامج الزيارات

تنسيق برامج الزيارات الرسمية لدول الشراكات الإستراتيجية، وتحديد الأهداف المرجوة من كل زيارة، واقتراح موعدها المناسب، وإعداد الخطط التفصيلية لبرامجها، وتنسيق اجتماعات الوفود الرسمية، وتقديم الدعم والمساندة اللازمة لها، والاشتراك في تلك الزيارات لمتابعة محاور النقاش، ومتابعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه.

١١

إعداد حصر

إعداد حصر لأهم الشركات في كل دولة من دول الشراكات الإستراتيجية، ودراسة ما قد تقترحه تلك الشركات

١٢

تنظيم الندوات وورش العمل

تنظيم الندوات وورش العمل المختلفة لدعم الشراكات الإستراتيجية الدولية وتعزيزها.

١٣

الاستعانة بالخبرات

الاستعانة في أداء مهماتها ببيوت الخبرة المتخصصة كلما تطلب الأمر ذلك.

١٤

اقتراح تشكيل اللجان العليا المشتركة

اقتراح تشكيل اللجان العليا المشتركة مع كل دولة من دول الشراكات الإستراتيجية.

١٥

المهمات الاخرى

أداء أي مهمة أخرى تُسند إليه من المجلس.